قصه علا وعز

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

الاول
عز همس لامه بإعجاب للي بيبص عليها وهي منزله وشها و مكسوفه وبتبضط السفره بتحط الاكل مين دي ياماما
امه دي بنت خالك علا يابني سلامة نظرك مش فاكرها..
عز فتح عنيه پصدمه العيله اللي كانت بتانيه ابتدائي وشعرها منكوش ديما .. بقت زي القمر كده..ازاي
امه بضحكه بس يلاا هتسمعك ..
عز دي حتت سكره ياام عز..
امه لا بقولك ايه متفكرش حتى فيها البنت مش حملك يابن بطني وانت لسه راجع من السفر وشايف اشكال والوان..
عز وهو هياكلها بعنيها تصدقي بجد شفت كتيييرر اوووي ..بس مفيش وحده بالحلوه دي..طب ممكن ياست الكل اتكلم معاها شويه..



امه بتحذير لا بقولك ايه البنت مش حملك وانا مش هسيبها معاك ثانيه عاجباك لدرجادي هجوزهالك..
عز پصدمه تجوزيهالي مره وحده ..انا بس قولت اكلمها..يمكن متعجبنيش..
امه مفيش عندي الكلام ده اساسا والبنت بتتكسف من خيالها وبطل تبصلها كده هتاكلها بعنيك..
عز بضيق حاضر هروح اريح شويه اصلي تعبان مشي وهو لسه بيبص عليها وناوي يكلمها خلاص....ويسمع صوتها وكان ھيموت ويشوف شعرها لسه منكوش زي الاول .
تاني يوم..الصبح
كانت علا بتحضر الفطار ومستعجله قبل مايصحى عز وعمتها نزلت السوق عشان تحضر الاكل اللي بيحبه..


كانت علا بالمطبخ ومشغوله 
عز بكدب ويمثل النوم صباح الخير ياماما....
علا پصدمه....
عز .....
يتبع ...الثاني
عز بكدب كنت فاكرك ماما..
مردتش عليه وجريت على اوضتها بسرعه وهو بيبص عليها
وبيضحك وقال بسره ايه ده اخر طراوه يخربيتك ..
مر الوقت وعز نقل الاكل عالسفره وجهزه..وخبط عليها الباب..
وهي كان قلبها بيضرب جامد مش مصدقه اللي حصل من شويه وانه كان وشها بقى الوان واتخضت لما سمعته بيخبط عالباب..
عز هتسيبوني افطر لوحدي ..طب امي فين طيب..
فتحت باب اوضتها وهي منزله وشها الارض مسكوفه من اللي حصل من شويه..


عز نعمه انك خرجتي ماما فين..
علا عمتى نزلت تجيب حجات عشان تحضرلك الاكله اللي بتحبها..
عز بنفسه يخربيتك ده صوتك ولا مزيكه 
علاا بتوتر هحضر السفره وخالتي هتجي كمان شويه
عز بابتسامه السفره انا حضرتها تعالي افطري معايا
علااا خرجت معاه وهو لسه بيبصلها ومركز معاها
وصلت امه وبصت ليه بضيق وهي شايفه علاا متوتره ومكسوفه..
امه مالك ياعلا ياحبيبتي انتي مكسوفه من عز..
عز وهو بيشرب الشاي وتتكسف ليه انا ابن عمتها 
امه بتشدد بكلامها وزي اخوها مش كده والا ايه
شرق عز وبدأ يكح ..
امه پخوف عليه هاتيله ميه يابنتي بسرعه..
جريت علا وجابت له كوبايته ميه وهو مسك ايدها رفعت عنيها وبصت ليه وهو غمز لها بخبث..
سحبت ايدها بكسوفهوراحت المطبخ..
ياحبيبي يابني بقيت كويس..
عز اه ياست الكل كويس كويس اوووي وهو بيبص عالمطبخ.
بالليل دخلت اوضتها ولبست البيجامه بتاعتها عشان تنام 
وفردت شعرها اللي كانت مغطياه..وكانت بتفتكر بصات عز ليها عضت شفايفها بخجل ودفنت وشها بالمخده...
ولسه هتتكلم قاطعها ب.
يتبع.
الثالث.
علاا بتوتر انت بتعمل ايه بوضتي..
وقف عز مبلم بشعرها واد ايه بقى شكله حلووو وشكلها وهي لابسه البيجامه بيخطف القلب..
فاق على صوت علا بتوتر عمتوو حط ايده على بقها بسرعه .. اي يابنتي انا جاي اخد الشاحن منك عشام موبايلي فصل شحن..
 زقته بعيد پخوف وقالت بتوتر الشاحن هناك ..
عز وهو بيبص عليها باعجاب شعرك حلو اوووي
حطت ادها على شعرها وجريت عشان تغطيه مسك ايدها انا خارج اصلا خليكي برحتك..
وطلع من اوضتها..
حطت ايدها على قلبها اللي بيضرب جامد وشهقتت لما رجع وهو بيبصلها وغمزلها معلش اصلي نسيت الشاحن
الصبح
عز ماما ياماما
سمعت صوته وهي بالمطبخ وقلبها بدا يضرب جامد ..ورجليها مش شيلاها
عز وهو بياخد حبة زتوني من الصحن وباكلها صباح الخير..
علاا صصباح النور..
عز ماما فين مش فؤضتها..
علااا عمتووو نزلت عند جارتنا بعتتلها عايزاها بحاجه..
عز اممممممم طب الفطار هيتاخر عشان ھموت مالجوع..
علا خلصت..
عز طب اديني اساعدك وهو ماسك ادها هياخد الصحن منه سحبت ايدها بتوتر واتكسر الصحن. نزلت تلمه اللي اتكسر لكنه مسكها وشدها ليه
 عز وهو بيبص عليها باعجاب عملت ايد انا..
علا بتوتر انت انت..
عز وهو بيقرب منها ايواا انا ايه..
زقته مشيت عايزه تروح لاوضتها لكنه شدها ليه تاني..وقال بهمس هااا كنتب عايزه تقولي ايه..
علا بتوتر سسيب ايدي ..
عز بعند مش عايز
علااا
 

أرغب في متابعة القراءة