الثلاثاء 25 يونيو 2024

سر العجوز

موقع أيام نيوز

سر العجوز قصة غريبة جدا وتثير الدهشة من لبنان
اسمي أ من شمال لبنان قبل أن أتزوج وكنت مازالت اعيش في منزل عائلتي كان عندنا بنت صغيرة لاحدى الجيران كنت بحبها كثيرا جدا كان عمرها سنة ونص وكانت أمها تعمل معلمة في مدرسة وكانت تاخدها معها يوميا على الحضانة وتتركها هناك حتى تنهي عملها في هذا الوقت اقترحت على جارتي وقلت لها ما رأيك أن تتركي لي الطفلة أرعاها كل يوم بدل ما تاخديها يوميا الحضانة وتدفعي لها مصاريف اتركيها معي تسليني بالمنزل الجارة حبت الفكرة جدا ووافقت بسرعة على الفكرة لانها ستريحها يوم بعد يوم كان بيمر اتعلقت بالطفلة الصغيرة اكثر والبنت كمان اتعلقت بي كثيرا عن امها كانت امها ترجع العصرمن عملها على بيتها وكانت ترتاح للمغرب وبعدها تأتي تاخد ابنتها على منزلها فكانت تجلس معي أكثر مما تجلس مع أمها .
وفي يوم من الأيام حلمت بحلم غريب جدا وكنت حاملة البنت الصغيرة وشاهدت من بعيد سيدة كبيرة بالسن وعجوز كان شكلها شريرة جدا ومخيفة كانت أتيه ببطىء شديد في أتجاهنا وعينيها تنظر لنا بطريقة مخيفة ولا تفارقنا كانت تنظر لي پغضب كبير وشديد كنت خاېفة جدا منها وحاسة بالړعب الشديد ولا ادري ماذا تريد مني .

دخلت العجوز مدخل منزلنا وانا كنت أشعر بالخۏف ذهبت إلى الباب وكنت اريد معرفة الى من تذهب في البناية تلك العجوز المخيفة ركضت على الباب ونظرت من العين السحرية وهنا وجدتها تقف على باب منزلي اخذت ترن الجرس قلت بصوت مرتجف من تريدين 
قالت لي بصوت مرعب أنا هنا من أجل آخد روحك وآخد البنت الصغيرة أخذت أصرخ بړعب وقلت لها بړعب وأنا
أصرخ لا لن أفتح لك الباب وهنا كسرت الباب وأخذت البنت الصغيرة وهربت على الشرفة وأخذت تضربني 
استيقظت من النوم على ألم شديد في كل جسمي وكان هناك من قام بضړبي كان جسمي يؤلمنى بشدة وانضربت وجسمي مكسر قولت لامي الحلم وما حدث معي أخذت أمي تضحك علي بشدة وهنا دقت الجارة علينا وأعطتني البنت الصغيرة وذهبت هي للعمل وقفت في الشرفة وهنا رأيت نفس المرأة العجوز والشړ الكثير بعيونها ونظراتها .
كنت أشعر بالخۏف الشديد والړعب كنت كالمجذوبة أنظر للمرأة وهي تاتي من الطريق من بعيد وتقترب من منزلنا ركضت كالمچنونة على الباب حتى أراها من العين السحرية وقفت المرأة العجوز على باب شقة الجارة التي تسكن بالشقة المجاورة لنا .
وهي الجارة أم البنت الصغيرة ودقت باب الجارة وكانت الجارة في عملها وبعدها أتت العجوز ودقت باب شقتنا وفتحت لها الباب كنت اشعر بالخۏف والفزع الشديد والرهبة قالت العجوز بصوت هادي يا ابنتي هل فلانة ما موجودة في منزلها ردت عليها بتوتر وقلت لا هي في المدرسة لأنها موظفة ردت العجوز اعرف يا ابنتي لأنني أمها وهنا تنفست الصعداء وشعرت بالأرتياح الكبير ولكن لا أعرف لماذا رأيت العجوز في الحلم ولماذا ضړبتني فما هو سر تلك العجوز وهل من الممكن أن تشاهد أحد في أحلامك لم تراه من قبل وبعدها تراه في الحقيقية .