السبت 20 يوليو 2024

جحا وحماره

موقع أيام نيوز

كان جحا وولده ذات يوم في السوق يشترون حمار جديد.
ولكن النقود لم تكفي سوي للشراء حمار صغير.
اشتريا الحمار وعادا وهم يركبون عليه.
أصبح الناس في السوق يتحدثون عن جحا وولده كيف أنهم يؤذيان هذا الحمار الصغير الذي لا يقدر علي حمل واحد فما بالك الاثنين.
لاحظ جحا كلام الناس وقال لابنه معهم حق يابني سأنزل وتظل أنت راكب.
مر علي جماعه أخري قالوا انظروا لهذا الولد العاق الذي يترك أبه يسير علي الأرض وهو يركب قال الولد معهم حق يأبي أركب أنت وسوف أسير أنا.
مروا علي جماعه أخري قالوا انظروا إلى هذا الرجل الناقص العايب يترك الولد الصغير يسير في هذا الحر ويركب هو.
هنا اشطاط عقل جحا...وقال لولده ماذا نفعل يابني 
اذا فلنحمل الحمار هذا هو أسلم حل...

حملا الحمار هو وولده أصبح يشار إليهم من جميع من في السوق.
جحا و ولده قد جنا يحملان الحمار بدل أن يحملهم
هنا فهم جحا أن من يسير وراء كلام الناس لن يذهب إلى أي مكان وقرر أن يبيع الحمار ويرجعا سيرا علي الأقدام.....
العبرة واضحة وفي النهاية مهما فعلت لن يرضى عنك الناس.
دع من يتكلم يتكلم وتابع مسيرك فهم في كل الحالات سيتكلمون.